أعلان الهيدر

الاثنين، 23 أبريل 2018

الرئيسية نصائح صحيه مهمه استعدادا لشهر رمضان

نصائح صحيه مهمه استعدادا لشهر رمضان



أيام قليلة تفصلنا عن بداية شهر رمضان، وللتحضّر للصوم وتهيئة الجسم الى فترات
الإنقطاع الطويلة عن الطعام، لا بد من التخلّي عن بعض العادات الخاطئة وغير 
الصحيّة وإستبدالها بأخرى مثالية تجعلنا على أتمّ الإستعداد لإستقبال هذا الشهر الفضيل 
بصحّة قوية وبنية سليمة، من خلال التعرّف على الأنظمة الغذائية المناسبة التي تساعد 
الجهاز الهضمي في الحفاظ على صحته دون الشعور بأي نوع من الإضطرابات الهضمية

 سنقدم لكم أهم النصائح الغذائية التي تساعد فيالاستعداد لشهر رمضان لتفادي الشعور بالتعب والإرهاق خلال فترة الصوم:

الحدّ من الكميات المتناولة :

في خطوة أولية، لا بد من إعتماد الاعتدال في تناول الأطعمة والتقليل تباعاً من كمية 

النشويات، وذلك بهدف تحضير المعدة على تناول كمية أقل من الطعام. ومن 
الضرورية 
تحضير الطعام بطرق صحيّة من خلال إعتماد الشوي والسلق وتجنب المقالي 
والأطعمة 
المحتوية على الدهون والصلصات الدسمة.
التركيز على الأطعمة ذات القيمة الغذائية العالية
لتحضير الجسم للصيام خلال شهر رمضان، لا بد من التوقف عن تناول الأطعمة غير 
المفيدة كالشيبس والمقرمشات الخالية من أي قيمة غذائية، وإستبدالها بالأطعمة التي تمدّ 
الجسم بالعناصر الغذائية المهمة مثل تناول الشوفان والجوز والفريكة والبرغل 
والأسماك الغنية Omega3
التخفيف من الكافيين
في هذه الفترة، وقبل حلول الصيام المبارك، يجب الإهتمام بتقليل كمية الكافيين 


المتناولة بالتدريج من خلال التخفيف من قهوة، والشاي، وذلك تجنباً لظهور أعراض الصداع ووجع الرأس والإرهاق، خصوصاً في الأيام الأولى من الصوم.
شرب الكثير من المياه إن تناول المياه يومياً وبكميات مناسبة هو من الأولويات التي لا يجب إهمالها أبداً، لا سيما خلال فصل الصيف لترطيب الجسم وتعويض نقص المعادن والأملاح في ظلّ 
درجات الحرارة العالية والمرتفعة. وهنا نشير الى أنه لا بد من المحافظة على رطوبة 
الجسم باستبدال المشروبات الغازية بالعصائر الطازجة والفواكه الصحيّة.
تنظيف الجسم من السموم بهدف تنظيف الجسم من السموم يجب إستبدال وجبة العشاء بصحن كبير من السلطة مع الجبنة المبروشة، حيث أن هذا الطبق غني بالفيتامينات والمعادن المهمة لجسم الإنسان، وهو يمنح الشعور بالشبع من جهة، ويساعد على التخفيف التدريجي للوزن الزائد من جهة أخرى. 

                       
يتم التشغيل بواسطة Blogger.